logo
facebooktwitterinstagramyoutubelinkedintelegramthreads
الاتفاقية التركية الصومالية وآفاقها
مارس 08, 2024
91
حجم الخط


تم التوقيع على اتفاقية إطارية للتعاون الدفاعي والاقتصادي بين تركيا والصومال، على الرغم من عدم الكشف عن تفاصيل الاتفاقية، فقد تم تقديم العديد من التخمينات والتحليلات، سيتم نشر تفاصيل الاتفاقية بموافقة الطرفين لاحقاً، وسيكون لدينا المزيد من التفاصيل عندما يتعلق الأمر بموافقة البرلمانات، لكن لا شك أن الاتفاقية ذات أهمية بالغة، وفي واقع الأمر -وعلى الرغم من أن هذا الاتفاق ليس رسميًا- من المتوقع أن تكون تركيا مسؤولة عن الأمن في المياه الإقليمية للصومال بموجب الاتفاقية، ويتوافق هذا الاتفاق مع الجهود التركية لتعزيز نفوذها في إفريقيا عموماً، والقرن الإفريقي خصوصاً، ويمكن اعتبار الاتفاق نتيجة للدبلوماسية النَّشِطة التي اتبعتها تركيا لسنوات عديدة، وفي واقع الأمر قد اكتسبت العلاقات التركية الصومالية زخماً جيداً مع الزيارة التي قام بها الرئيس أردوغان إلى الصومال خلال فترة رئاسته للوزراء، وعززت تركيا التي تمتلك سفارات في 48 دولة إفريقية علاقاتها مع الصومال بشكل متزايد، دبلوماسياً وعسكرياً واقتصادياً.

وقد قدمت تركيا عدة مبادرات لتحسين العلاقة مع الصومال، وخاصة برنامج المساعدات الإنسانية الذي أطلقته عام 2011 إلى جانب الأنشطة العسكرية، ولذلك ينبغي قراءة الاتفاق الأخير على أنه استمرار لعملية التعاون التي تزداد قوة منذ فترة، وليس تطوُّراً جذرياً في سياق العلاقات التركية الصومالية، وبعبارة أخرى يمكن اعتبار الاتفاقية الموقَّعة بمثابة المرحلة الثانية من التقدُّم بعد التسارُع الذي حدث في عام 2011.

تساعد تركيا الدولة الصومالية في مكافحة الأعمال الإرهابية وأنشطة التهريب والقرصنة، وبموجب اتفاقية التدريب والتعاون العسكري الموقَّعة سابقاً بين تركيا والصومال، تم تدريب ما يقرب من 5000 ضابط شرطة و1000 من أفراد العمليات الخاصة حتى الآن.

من الناحية الاقتصادية، تتحدث بعض المصادر عن وجود 35 مليار برميل من الاحتياطي النفطي في الحقل البحري الصومالي، وتتطلع تركيا لاستثمارات في القطاع النفطي في الصومال، وقد زادت تركيا من استثماراتها في أنشطة البِنْية التحتية في الصومال، وقامت مجموعة البيرق ببناء ميناء مقديشو، بوابة شرق إفريقيا. ومن المتوقع أن تزداد المشاريع المشابهة لاحقاً،  بما يعزز من قُدُرات تركيا في تأمين خطوط التجارة العالمية، وغالباً ما سوف تُمهِّد هذه الاتفاقية الطريق إلى اتفاقيات أخرى في إفريقيا، حيث تتطلع تركيا إلى الإسهام بدور في أمن المنطقة ورعاية مصالحها ومناطق نفوذها.

logo

مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية، مركز دراسات وتفكير، تأسس في لندن مطلع يناير 2020، بفريق من الباحثين والخبراء المختصِّين من مجموعة واسعة من دول منطقة الشرق الأوسط.

اتصل بنا

  • 00442036758971
  • info@dimensionscenter.net
  • Dimensions, The Mille, 1st floor, 1000 Great West Road, Brentford, TW8 9DW, GB
© 2024 مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية، جميع الحقوق محفوظة.
Powered with
by
lazemni.com