logo
facebooktwitterinstagramyoutubelinkedintelegramthreads
الاستقطاب الدوليّ في منطقة الساحل والأدوار الموريتانية المتوقَّعة‎‎
اغسطس 23, 2022
1191

الاستقطاب الدوليّ في منطقة الساحل والأدوار الموريتانية المتوقَّعة‎‎

حجم الخط


يسلط هذا التقرير الضوء على تمدُّد الاستقطاب الدولي بين الغرب وروسيا من معاقله التقليدية نحو مسارح جديدة في شمال إفريقيا وغربها، ليحتدم في دول عدة، من بينها موريتانيا، التي تدخل في دائرة الاستقطاب، أولاً بحكم أهميتها الإستراتيجية بالنسبة للمنظومة الغربية التقليدية المؤثرة في المنطقة، وثانياً بسبب تقاطُعها جغرافياً مع دولتَيْ مالي والجزائر، وهما من أهم دول المحور التي تراهن عليها روسيا كحليفة إستراتيجية في المنطقة.

 

وبات واضحاً أن الوضع في المنطقة يشهد تغييراً جذرياً فيما يتعلق بطبيعة اللاعبين الكبار، حيث لم تَعُد القوى الغربية هي مَن تحتكر رسم خرائط المنطقة وأدوات التأثير، وذلك مع الحضور المتنامي لروسيا في ملفات المنطقة الأمنية والعسكرية، ودخولها العسكري القوي على خطة الأزمة في مالي، مما اضطر فرنسا، المستعمر التقليدي لهذا البلد، لسحب قواتها العسكرية المنخرطة في الحرب على الإرهاب منه، احتجاجاً على تحالُف الأخير مع روسيا.

 

ويتتبع التقرير النشاط الدبلوماسي المحموم الذي تبذله كل من روسيا ودول «حلف الأطلسي» من أجل إحراز المزيد من التأثير وامتلاك أدوات التحكم في المنطقة، مع إبراز الخلفية الأمنية والعسكرية الطاغية في السباق بين المعسكرين.

 

ويعرّج التقرير على اهتمام «حلف الأطلسي» في الفترة الأخيرة بموريتانيا، مُستعرِضاً العلاقات التاريخية بين الجانبين، ومبيناً المخاطر والتحدِّيات، إضافة إلى الفرص والمكاسب، التي يمكن أن تجنيها نواكشوط من هذا التقارب، وذلك في ظل تصاعُد النفوذ الروسي في المنطقة وتصاعُد أنشطة الميليشيات الروسية المعروفة بـــ«فاغنر» على الأراضي المالية، القريبة من الحدود مع موريتانيا.

 

ويتطرق التقرير إلى تراجُع الدور الموريتاني في منطقة الساحل، حيث لم تَرْعَ نواكشوط مبادرات في الأزمات الأخيرة التي عرفتها المنطقة، كما أنه لم تصدر عنها مواقف واضحة إزاء الانقلابات العسكرية التي حدثت في مالي وبوركينا فاسو.

 

ويتناول التقرير ما قد يتسبَّب به الاستقطاب الدولي من آثار سلبية من الناحيتين الاقتصادية والأمنية على دول المنطقة، ومن بينها موريتانيا، إذا لم تنتهج الأخيرة سياسات تتسم بالمرونة وتبتعد عن التبَعِيَّة المطلقة لهذا المحور أو ذاك.

يرجى الضغط على الرابط لتحميل التقرير التحليلي:  الاستقطاب الدوليّ في منطقة الساحل والأدوار الموريتانية المتوقَّعة‎‎

logo

مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية، مركز دراسات وتفكير، تأسس في لندن مطلع يناير 2020، بفريق من الباحثين والخبراء المختصِّين من مجموعة واسعة من دول منطقة الشرق الأوسط.

اتصل بنا

  • 00442036758971
  • info@dimensionscenter.net
  • Dimensions, The Mille, 1st floor, 1000 Great West Road, Brentford, TW8 9DW, GB
© 2024 مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية، جميع الحقوق محفوظة.
Powered with
by
lazemni.com