مركز أبعاد يُنظم ندوة في الخرطوم

مركز أبعاد يُنظم ندوة في الخرطوم

التصنيف / الأنشطة

نظم مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية ندوة في العاصمة السودانية - الخرطوم بالتعاون مع المركز الإفريقي لدراسات الحَوْكَمة.

وقد تحدّث في الندوة التي حملت عنوان "التطوُّرات الإقليمية والدولية وتداعياتها على السودان" كل مِن د. محمود زين العابدين مدير المركز الإفريقي لدراسات الحَوْكَمة والسلام والتحول، والبروفيسور حسن الحاج علي أحمد، أستاذ العلوم السياسية في جامعة الخرطوم، بالإضافة إلى أ. محمد سرميني مدير مركز أبعاد.

وتناولت الندوة التي حضرها حوالَيْ 50 شخصاً من المختصين والمهتمين الفرص والتهديدات التي تحملها التطورات التي تشهدها المنطقة والعالم، وتأثيراتها على الإقليم بشكل عامّ، والسودان بشكل خاصّ. وقدّم المُداخِلون أفكاراً حول كيفية الاستفادة من هذه الفرص، والأدوات الممكنة لمواجهة التهديدات الحالية والمحتملة.

واستعرض المُداخِلون على نحو خاصّ أهمية العمل على بناء مشروع قومي يضمن الاستفادة من كل الموارد والثروات في السودان، ويوفر أُسُساً ملائمة لإطلاق حوار "سوداني-سوداني"، لا يستثني أحداً، يشارك فيه كل أبناء وبنات السودان، دون فرز أو إقصاء.

ونوّه مدير مركز أبعاد أ. محمد سرميني بأن السودان يملك مؤهّلات طبيعية تساعده على القيام بدور فاعل ورئيسي في منظومة الأمن الغذائي في المنطقة والعالم، وقال بأن الحرب الدائرة في أوكرانيا والتغيرات التي تطرأ على المحاور الإقليمية والاصطفافات الدولية على خلفية الحرب وعوامل أخرى تمنح السودان فرصة لتعظيم مصالحه مع الفاعلين.

وأضاف بأن ذلك يستدعي من السودانيين بناء إستراتيجية للخروج من دائرة التأثُّر إلى دائرة التأثير، والبَدْء بصياغة رؤية ذاتية لشكل إدارة الدولة وإدارة علاقاتها الخارجية، والعمل على دراسة كل الفرص والهوامش التي يمكن التحرّك من خلالها.

وجاءت الندوة في إطار زيارة أجراها مدير المركز للعاصمة السودانية، والتقى خلالها عدداً من المؤسسات والشخصيات الفاعلة، ضِمن سعي المركز لفهم قضايا المنطقة بشكل مُعمَّق، وبناء شراكات مع الفاعلين المحليين فيها.