logo
facebooktwitterinstagramyoutubelinkedintelegramthreads
الاتجاهات العالمية 2040 عالم مثير للجدل
مايو 27, 2021
5063
حجم الخط

مرحبًا بكم في الإصدار السابع من تقرير الاتجاهات العالمية لمجلس الاستخبارات الوطنية. تُنشر الاتجاهات العالمية كل أربع سنوات منذ عام 1997، وتقوم بتقييم الاتجاهات والشكوك الرئيسية التي ستشكل البيئة الاستراتيجية لـ الولايات المتحدة خلال العقدين المقبلين.

صُممت الاتجاهات العالمية لتوفير إطار عمل تحليلي لواضعي السياسات في وقت مبكر من كل إدارة أثناء قيامهم بصياغة استراتيجية الأمن القومي والتنقل في مستقبل غير مؤكد. الهدف ليس تقديم تنبؤ محدد للعالم في عام 2040؛ بدلاً من ذلك، نهدف إلى مساعدة صانعي السياسات والمواطنين على رؤية ما قد يكمن وراء الأفق والاستعداد لمجموعة من سيناريوهات المستقبل المحتملة.

كل إصدار من "الاتجاهات العالمية" هو مهمة فريدة من نوعها، حيث يقوم مؤلفوها في مجلس الاستخبارات الوطني بتطوير منهجية وصياغة التحليل. تضمنت هذه العملية خطوات عديدة: فحص وتقييم الإصدارات السابقة من الاتجاهات العالمية للدروس المستفادة؛ البحث والاكتشاف الذي ينطوي على مشاورات واسعة النطاق، وجمع البيانات، والبحوث عن طريق التكليف؛ التوليف والتخطيط والصياغة؛ والتماس ردود الفعل والتقييم الداخلي والخارجي لمراجعة التحليل وصقله.

كان أحد المكونات الرئيسية للمشروع هو محادثاتنا مع العالم خارج بواباتنا الأمنية. لقد استفدنا بشكل كبير من المحادثات المستمرة مع الأكاديميين والباحثين المحترمين عَبْر مجموعة من التخصصات، مما أدى إلى ترسيخ دراستنا في أحدث النظريات والبيانات. قمنا أيضًا بتوسيع اتصالاتنا للاستماع إلى وجهات نظر متنوعة، بدءًا من طلاب المدارس الثانوية في واشنطن العاصمة، إلى منظمات المجتمع المدني في إفريقيا، وقادة الأعمال في آسيا، والممارسين في مجال التبصر في أوروبا وآسيا، إلى المجموعات البيئية في أمريكا الجنوبية. قدمت لنا هذه المناقشات أفكارًا وخبرات جديدة، وتحدَّت افتراضاتنا، وساعدتنا على تحديد وفهم تحيُّزاتنا ونقاط ضعفنا.

يتمثل أحد التحديات الرئيسية في مشروع بهذا الاتساع والحجم في كيفية تنظيم كل التحليل في قصة متماسكة ومتكاملة وتتطلع إلى المستقبل. قمنا ببناء هذا التقرير حول مبدأين تنظيميين أساسيين: تحديد وتقييم القوى الواسعة التي تشكل البيئة الاستراتيجية المستقبلية، ومن ثم استكشاف كيف سيتصرف السكان والقادة بناء على هذه القوى ويستجيبون لها.

بناءً على تلك المبادئ التنظيمية، قُمْنا ببناء التحليل في ثلاثة أقسام عامة. أولاً، نستكشف القوى الهيكلية في أربعة مجالات أساسية: التركيبة السكانية، والبيئة، والاقتصاد، والتكنولوجيا. لقد اخترنا هذه المجالات لأنها أساسية في تشكيل ديناميكيات المستقبل وعالمية النطاق نسبيًا، ولأننا نستطيع تقديم توقعات بدرجة معقولة من الثقة بناءً على البيانات والأدلة المتاحة.

يفحص القسم الثاني كيفية تفاعُل هذه القوى البنيوية وتقاطعها مع عوامل أخرى للتأثير على الديناميكيات الناشئة على ثلاثة مستويات من التحليل: الأفراد والمجتمع، الدول، والنظام الدولي. يتضمن التحليل في هذا القسم درجة أعلى من عدم اليقين بسبب تنوُّع الخيارات البشرية التي سيتم اتخاذها في المستقبل. نحن نركز على تحديد ووصف الديناميكيات الناشئة الرئيسية في كل مستوى، بما في ذلك ما يدفعها وكيف يمكن أن تتطور بمرور الوقت. أخيرًا، يحدد القسم الثالث العديد من أوجه عدم اليقين الرئيسية ويستخدمها لإنشاء خمسة سيناريوهات مستقبلية للعالم في عام 2040. ولا يُقصد بهذه السيناريوهات أن تكون تنبؤات، بل تهدف إلى توسيع الأفق فيما يتعلق بالاحتمالات، واستكشاف مجموعات مختلفة لكيفية القوى والديناميكيات الناشئة وحالات عدم اليقين الرئيسية.

عند استكشاف المستقبل على المدى الطويل، هناك تحدٍ آخر يتمثل في اختيار القضايا التي يجب الاهتمام بها والتأكيد عليها وأيها يجب تركه. ركزنا على الاتجاهات والديناميكيات العالمية طويلة الأجل التي من المحتمل أن تشكل المجتمعات والدول والنظام الدولي لعقود من الزمن وتقديمها في سياق أوسع. تبعاً لذلك، هناك القليل من القضايا والأزمات الأخرى على المدى القريب.

نحن نقدم هذا التحليل بتواضع، مدركين أن المستقبل سيتكشف دائمًا بطرق لم نتوقعها. على الرغم من أن الاتجاهات العالمية هي بالضرورة تخمينية أكثر من معظم تقييمات الاستخبارات، فإننا نعتمد على أساسيات فَنّنا التحليلي التقليدي: نحن نبني الحُجَج التي تستند إلى البيانات وتحذر بشكل مناسب؛ نعرض عملنا ونوضح ما نعرفه وما لا نعرفه؛ نحن ننظر في فرضيات بديلة وكيف يمكن أن نكون مخطئين؛ ونحن لا ندافع عن المواقف السياسية أو التفضيلات. تعكس الاتجاهات العالمية وجهة نظر مجلس الاستخبارات القومي حول هذه الاتجاهات المستقبلية؛ إنه لا يمثل وجهة النظر الرسمية المنسقة لمجتمع الاستخبارات الأمريكية ولا السياسة الأمريكية.

نحن فخورون بنشر هذا التقرير للجمهور في جميع أنحاء العالم لقراءته والنظر فيه. نأمل أن يكون بمثابة مصدر مفيد ويثير نقاشاً حول مستقبلنا الجماعي.

أخيرًا، رسالة شكر للزملاء في مجلس الاستخبارات الوطني ومجتمع الاستخبارات الأوسع الذين انضموا في هذه الرحلة لفهم عالمنا واستكشاف المستقبل وصياغة هذا التقرير.

مجلس الاستخبارات الوطني لمجموعة المستقبل الاستراتيجي/ مارس 2021

 

لقراءة المادة بشكل كامل يمكنكم تحميل النسخة الإلكترونية  اضغط هنا

logo

مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية، مركز دراسات وتفكير، تأسس في لندن مطلع يناير 2020، بفريق من الباحثين والخبراء المختصِّين من مجموعة واسعة من دول منطقة الشرق الأوسط.

اتصل بنا

  • 00442036758971
  • info@dimensionscenter.net
  • Dimensions, The Mille, 1st floor, 1000 Great West Road, Brentford, TW8 9DW, GB
© 2024 مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية، جميع الحقوق محفوظة.
Powered with
by
lazemni.com