logo
facebooktwitterinstagramyoutubelinkedintelegramthreads
مقاربة إدارة بايدن للشرق الأوسط
نوفمبر 23, 2021
2188
حجم الخط

ما زالت آثار الرغبة بالانسحاب من الشرق الأوسط حاضرة في المخيلة السياسية الأمريكية منذ اتِّضاح فشل الحروب على "الإرهاب" في تحقيق الاستقرار، أو حماية مصالحها في المنطقة، بجانب فكرة التوجُّه نحو آسيا، فضلا عن وصول الولايات المتحدة لمرحلة الاكتفاء من النفط، وتصديره.. 
في الوقت ذاته، ورغم أن الأمن الإسرائيلي لا يزال أولوية أمريكية في المنطقة، لكنها قد تكون في أدنى درجات الأهمية تاريخياً، بسبب تراجُع التهديدات الإقليمية لإسرائيل بفضل اتفاقيات التطبيع، رغم أن شعورها بالأمن اهتزّ بعد ردة الفعل الشعبية الهائلة إقليمياً وعالمياً ضد الحرب الإسرائيلية في غزة في 2021، مع العلم أن تراجُع الاهتمام الأمريكي بإسرائيل أسهم بظهورُ رِدَّةِ فِعْل على المستوى الشعبي والسياسي مُنتقِدة بحِدَّة غير مسبوقة لما تمارسه ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، خاصة في صفوف الحزب الديمقراطي، لاسيما لدى اليسار الديمقراطي التقدُّمي.
ومع ذلك، يظل الشرق الأوسط سُوقاً رئيسياً للأسلحة الأمريكية، التي بدأت تنافسها فيها دول عدة من أهمها الصين وروسيا، ورغم توقُّف بعض صفقات الأسلحة بسبب توتُّر العلاقة بين واشنطن وبعض عواصم المنطقة، بسبب ملفات حقوق الإنسان وشراء أسلحة روسية وأسباب أخرى، لكن هناك أصواتاً أمريكية تنادي بضرورة إيجاد إطار مُستدَام لهذه العلاقات، يضع حدّاً أدنى لها يُحصنها من أثر التوتُّرات في بعض الملفات الخلافية.
تناقش هذه الورقة البحثية هذه التطورات مجتمعة، ودورها في التأثير على المقاربات الأمريكية تجاه سلوكها في المنطقة، لاسيما في ظل إدارة بايدن، ودور الفواعل الداخلية والخارجية على مستقبلها..

لتحميل النسخة الإلكترونية من الدراسة pdf اضغط هنا

logo

مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية، مركز دراسات وتفكير، تأسس في لندن مطلع يناير 2020، بفريق من الباحثين والخبراء المختصِّين من مجموعة واسعة من دول منطقة الشرق الأوسط.

اتصل بنا

  • 00442036758971
  • info@dimensionscenter.net
  • Dimensions, The Mille, 1st floor, 1000 Great West Road, Brentford, TW8 9DW, GB
© 2024 مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية، جميع الحقوق محفوظة.
Powered with
by
lazemni.com